كتاب موريتانيا

مصائب كورونا عند تازيازت فوائد

هل تعلم ان منجم تازيازت هو احد سبعة مناجم للذهب في العالم التي مازالت تعمل ١٠٠٪؜ بدون نقص في الإنتاج .

أسعار الذهب تصل إلى 1730 دولار للأونصه الواحدة (الاونصه تساوي 31 اغرام) ، مع توقعات بالارتفاع الى حدود 2750 دولار في عضون الأشهر المقبلة ، مع تواصل أزمة كورونا و تراجع الاقتصادات العالمية.

تنتج شركة تازيازت موريتانيا المحدودة حاليا حوالي 32000 أونصة شهريًا اي ما يقابل اكثر من 55 مليون دولار (دولار يساوي 373 اوقيه قديمة).

مع العلم ان شركة تازيازت منذ بداية أزمة كورونا و نتيجة لاغلاق الحدود استغنت عن العديد من شركات الخدمات و نقصت خدمات جميع الشركات الوطنية بشكل كبير و ابقت على اقل من النصف من عدد العمال الرسميين داخل المنجم (تكاليف السكن و الأكل )، مما سمح لها بنقص النفقات الى اكثر من النصف (وًهو ما تبرعت منه لصندوق كورونا في الأيام الماضية بمليوني دولار).

لكم ان تتخيلوا حجم المداخيل والأرباح في هذه الفترة مقارنة بالفترات السابقة أسعار الذهب في صعود جنوني و النفقات في تناقص لم يسبق له مثيل منذ بداية استغلال المنجم و أوج سياسات الشركة للخفض

من التكاليف في الأعوام الماضية.

إضراب العمال هذه الليلة كان يمكن تلافيه ببساطة من الإدارة ، لكن في ما يبدو ان هناك اجندا خفية افرنكفونيه للمدير الإقليمي لم تتضح معالمها بعد، و و بالمناسبة المدير الإقليمي خالط الأسترالي المتعافي من كورونا و أمضى ثلاثة أيام في المنجم مخالطا العمال و هرب الى اسبانيا متسللا عندما امرت الوزارة بالحجر على كل من خالط الأسترالي .

الشركة الأم لم تفهم بعد (ان كان الأمر كذالك) ان النظام تبدل و مازالت تعتمد على ولد الريحة وولد باهيه (MSP) , و عملاء السفارة الفرنسية من اللبنانيين في نواكشوط للتغطية على افعالها و تسهيل التجاوزات على كل المستويات.

 

اظهر المزيد
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: